الأربعاء, 15 أبريل 2015
المواد العلمية

فك الشفرة العقلية

قسم: المواد العلمية, كتب
أضيف بتاريخ: 15 أبريل 2015 - 131 زيارة

download (1)

ملخص كتاب فك الشفرة العقلية
كيف تطور نفسك وترفع من امكانياتك
احمد غانم

الفصل الاول
تمرد على عالمك
غير رؤيتك
اصنع عالمك الجديد

انت ما تبحث عنه
يتارجح العقل بين جميع اتجاهاته بدون ان يصاب بالدوران ومن غير ان يتيه بين جوانبه وفى الظاهر هو ثابت ولكن فى الحقيقه هو يطوف ويجول من موقعه داخل النفس البشريه الى اعماق الكون اذا اصقلته فاض كالفيضان واذا اهملته غاض<br>
لتحصل على نفس النتائج التى اعتدت عليها لا بد ان تتخذ نفس المعطيات اما اذا تغيرت المعطيات فبالتاكيد لن تحصل على نفس النتائج
التكرار يصنع العادات
العادات ماهى الا افكار ولكن اصبحت مهيمنة على سلوكياتنا
كل عادة وكل مهارة وكل تعلم تم اكتسابه فى الحياه كان عن طريق التكرار
ان اى نمط من سلوكياتنا اذا تكررعلى فترات قريـبة يصبح عادة وهذا
ينطبق على السـلوك القويــــم والسلوك الاعوج .
هذه العــــــادات لا تتكون فى يوم او عدة ايام بل تتكون عن طريق تكرار استخدامها على فترات زمنية قريبة
ولذلـك اذا اردنا ان ننشأ عادة ما، فـليس علينا الا تكرار فعل هذه العادة على فـترات متقاربة كــذلـــك السلوك والمهارة اذا اردنا تـطوير اى مهارة فما علينا الا بالتمرن عليها
العـادات تنشـاء بدون ان نشعـر، لذلك بجانب عاداتـنا الحـسنة تنشأ عادات سيئة ومع مرور الوقت لا نسـتطيع ان نتخلـص منهـا وفى بعض الاحيان تجد من يقول ( انا طبعى كده ) وهذا الشخـص لا يريد ان يتخلص من عادته السيئة
لن ادعوك لمحاربتها فلن نحتاج لهذه المرحلة فى طريقنا الى التغيير
ولكن ادعوك للاعتراف بهذه الحقيقة حتى يتسنى لنا البدأ فى عملية التغيير تلك هى الخطوة الاولى والأهم.

السلاسل المتشابكة
الرهاب الاجتماعى والخجل يسببه عدم الثقه بالنفس وعدم الثقه يؤدى الى العزلة والانفراد بالنفس والعزلة تؤدى الى الاحباط والاحباط يؤدى الى الاكتئاب
ان هذه المشاعر تعمل كالسلاسل المتشابكة فكل حلقه من حلقات السلسله تؤدى الى الحلقة الاخرى

انت تضخم الامور اكثر من اللازم
لن ادعوك ابداً لمحاربة هذه القناعات ولكن ادعوك للاستغناء عنها ادعوك للتوقف للاستراحة لا تضخم الامور التى تواجهك بل بسط من شأنها تذكر قدرة الله التى لا تفوقها اى قدرة
هل ولدت لتعيش ام ولدت لتتعلم كيف تعيش
لم ناتى الى الحياه حاملين معنا تجارب وخبرات ولكننا نحمل الفطره التى تمكننا من التعامل مع الحياه فى هذه المرحله من مراحل حياتنا ثم تتكون الخبره عن طريق ما نخوضه من تجارب وتعايشنا مع التجارب التى يخوضها الاخرين وترقبنا لها
الطفل عندما يولد اول ما يفعله هو التقاط ثدى امه انه يعرف ما عليه ان يقوم به ليس عن خبره وانما عن فطره كذلك نحن نعرف بالفطره كيف نحيا ولكننا نحتاج الى الممارسه لنحصل على الخبره التى تمكننا من مواصله سعينا فى الحياة
فاذا كانت ادارتك لحياتك اداره سيئه فهذا ينم على انك قد اكتسبت خبره غير صحيحه والعكس عندما تكون ناجحا فى حياتك هذا ايضا ينم على انك قد اكتسبت خبره جيده ومارستها وتفاعلت معها

الذاكره التعيسة والذاكرة السعيدة
اذا شبهــنا موقع جوجـــل بالخزانه المعلوماتـــية العملاقة التى تحفظ البلايين من المعلومات
والذكريات التعيسة والسعيدة لحظات الحزن ولحـــظات السعادة وهذا صحيح لكن هل يخرج عليك الموقع مايريد ان يخرجه ام يخرج ما اردت انت ان تخرجه
كذلك عقلنا فانه يحــتوى على ذاكرة عملاقة بــها كل الاحـــداث التى اثرت فــيك الاحداث الحزينة والاحـداث السعيدة وكل تـجاربك فى الحياه ولكن انت المسؤل عن بروز حدث ما سواء كان هذا الحدث حزين او سعيد انت الذى تريد ان تعيش هذه الحالة
اجعل جوجل صفحتك الرئيسية
عندما تبدأ بالبحث عن كلمه ما فى محرك البحث جوجل بمجرد كتابتك لكلمة افتتاحية وتضغط على زرالبحث سوف تنهال عليك كل العنوانين والروابط التى تحمل هذه الكلمـة
هكذا يعمل الموقع فعليه ان يلبى طلبك وارادتك كذلك يعمل المحرك العقلى فعندما تبدأ باســتدعاء اى ذكرى سواء كانت
حزينة او سعـيدة سـوف ينـهال عـليك العـقل بكـل الذكريات التى تتماثل معها فاذا استدعيت ذكرى حزينة سيبدأ احساسك بالوصول لحالة الحزن وبالتالى سيعمل العقل على البحث فى الذاكرة عن اى ذكرى تتوافق مع الشعورالحالى ثم تجد نفسك قد غرقت فى حالة من الحزن وبمرور الوقت وتكرار هذه الحالة من الاستدعاء سوف يعمل العقل على دعم هذا الاحساس وتاكيدة وبدون ان تشعر فانك تمرن عقلك ووجدانك على هذا الشعور ويجعـله الصفحة الرئيسية لحـياتـك فـتجـد نفسك فى حاله من الحزن متواصلة
انت ما تبحث عنه

تذكر جيدا ان كل شىء تبحث عنه وتصر عليه سوف يحدث سواء كان خيراً او شراً فلا تنسج حولك خيوط العنكبوت لا تعيش داخل احزانك ومشاكلك لا تتشابك مع هذه المعوقات اخرج من شرنقتك الى العالم الرحب، الكون اوسع من حزنك وسلبيتك، الكون كله يتحرك فى مالا نهاية، الكواكب لا تعود من حيث اتت الكواكب لا تنظر ورائها الكل يتحرك الى المكان الاخر
اذا كنت تعتقد ان الارض تدور كل يوم فى نفس المكان فانت مخطىء الارض تدور حول الشمس والشمس تدور فى مجموعتها والمجموعة تدور حول المجرة والمجرة سابحة الى المكان الاخر
فلا تنظر الى ماضيك ولا تجلس مكانك افعل مايفعله الكون كله من حولك تحرك واسرع فى حركتك لتتوافق مع ما حولك توافق الطيور على اشكالها تقع
اذا عهد اليك بمجموعة كبيرة من الكتب والقصص وطلب منك ترتيبها فاول ما سوف تفعله هو تصنيف الكتب بالتالى سوف تجمع الكتب العلمية فى مجموعة والكتب الادبية فى اخرى او بمعنى اخر سوف تجمع كل الكتب المتشابهة فى مجموعة واحدة لان كل شىء يجذب الشىء المتشابه معه كذلك حالتك الشعورية اذا كانت سلبية سوف تنجذب الى ماهو سلبيى وتنظر الى الحياه من منظور سلبى واذا كانت حالتك الشعورية حالة ايجابية هى الاخرى سوف تنجذب وتتماشى مع كل ما هو ايجابى وسوف تنظر الى الحياه من منظور ايجابى
لا تكن طاقه مهدرة
الكسل واليأس والحزن والتعاسة سلوكيات تصاحب بنى البشر فقط لكن ان نظرت حولك ستجد ان جميع المخلوقات دئوبه على العمل بجد ونظام ولا تعرف الياس او الملل او الكسل اوالاحباط لانها على ثقة كاملة بقدرة الله على رزقها ولكنها فى الوقت نفسه تاخذ بالاسباب وتسعى فى الارض بحثاً عن رزقها تذكر دائما ان الذى خلق كل هذه الكائنات خالق واحد اى نحن فى نظام واحد نعيش فيه ولذلك قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم
لو انكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدوا خِماصًا وتروحُ بطانا
هل النجاح ياتى بضربة حظ
قد ياتى النجاح بضربة حظ وهذا يمثل احتمال 1/ 100 من اسباب النجاح اما 99 / 100 فتشير الى انه حتى يتحقق لك ال 1/ 100 من النجاح كضربة حظ يجب ان يكون ال 99/ 100 الباقيه تعب وكفاح واخذ بالاسباب
بالاصرار والعزيمه تستطيع ان تتغلب على ما يبدو لك حظا سيئاً
اذا لم تبذل الجهد الكبير لاحداث تغيير فى حياتك فلا تلوم غير نفسك لان التغيير لا يحدث صدفة بل يحدث عن طريق الاصرار والعزيمة والاجتهاد

الاجتهاد المتلازم يتبعه حظاً موفقا
الحظ قد ياتى فى اى وقت تذكر ان الحظ يحالف المجتهدين
فى حفل التكريم الذى اقامه النادى الاهلى لمديره الفنى جوزيه اثناء رحيله عن النادى الاهلى ذكر جوزيه فى كلمته
( عندما تعاقدت مع النادى الاهلى كنت على موعدا مع الحظ
جوزيه عندما تعاقد مع النادى الاهلى كان يبلغ من العمر 54 عام ومع ذلك كان الحظ حليفه ولكن هل اتاه الحـــظ فى هذه اللحظة فقط؟
بالطبع لا،
ولكنه وصل الى شهرتة العالمية، وحصوله على افضل مدرب فى البرتغال بسبـــب انجازاته مع النادى الاهلى
الحظ حليف المجتهدين
كلما اجتهدت اكثر كلما استعددت اكثر كلما زاد اطلاعك وعلمك اكثر كلما تشعبت علاقاتك اكثر فانت اقرب انسان للحظ والفرص
فالنبدأ التغيير من الان
اصبح الوقت ملائما للبدأ في مباشره عمليه الانتقال وسوف امدك فى الفصل الثانى بالادوات التى سوف تساعدك على حدوث تغييرا حقيقيا فى حياتك
ان قناعاتك وافكارك القديمه مستهلكه ومنتهيه ولن تمنحك اكثر مما منحتك فى الماضى
ابدا الان بالخطوه الاولى لا تنتظر كثيرا ابدا باتخاذ القرارابدا الان فى التغير ان هذه اللحظه مناسبه جدا للبدء فى التغييرلا تنتظر كثيرا اغتنم الفرصه عقلك الان اصبح مهيأ للتغيير اكثر من اى وقت مضى هذه لحظه التغيير وهذا مفترق الطرق
اوكد لك انك بوصولك لهذه المرحله من الكتاب انت بدات فى التغير فعلا واوكد لك بوصولك لهذه المرحله من الكتاب لن تستطيع الرجوع الى حيث كان عقلك لقد انشئت داخل عقلك منافذ ومسارات جديده فى افق جديد من التفكير لقد بدء التغير فعلا اجعل فى كل يوم جديد حياه

download (1)
المواد العلمية

لأنني قلت ذلك

قسم: المواد العلمية, كتب
أضيف بتاريخ: 13 أبريل 2015 - 105 زيارة
عنوان الكتاب : كتاب لأنني قلت ذلك: 366 فكرة ثاقبة وملهمة عن أساليب التربية والحياة الأسرية366_
المؤلف : جون روزموند
رابط التحميل : اضغط هنا

366_
المواد العلمية

كتاب احترف فن الفراسة

قسم: المواد العلمية, كتب, كتب مقروءة
أضيف بتاريخ: 2 أبريل 2015 - 87 زيارة

imagesتحميل كتاب أحترف فن الفراسة 

تأليف: الدكتور ابراهيم الفقي

الفراسة تعتبر علما ً صار مهملا ً في الأزمنة المتأخرة وإلا فالعرب برعوا في هذا العلم منذ أقدم العصور ، حيث تحكي كتبالتاريخ أن العربي البارع الفطن كان يعرف من أين قدم الشخص من خلال رؤيته لوجهه ، وقد عرَّف البعض الفراسة أنها فكرة تقفز إلى الوعي فجأة فتنبيء صاحبها بشيء لم يصل إلى فهم وإدراك غيره . وهي تكون فطرية أو مكتسبة كما مرادفة للذكاء وتصقلها التجربة والخبرة الطويلة بالحياة ، حيث يستطيع ذو الفراسة أن يميز بين من يعيش في المدينة ومن يعيش في الصحراء دون أن ينطق ، إنما فقط من مجرد حركاته وتصرفاته وهذا النوع من الفراسة يسمى لغة الجسد ، وقد انتشر هذا العلم في الغرب ، ومما قرأت أنهم يعتبرون ذا الوجه المربع ذا شخصية قيادية وقوية ومحبا ً للنظام ومحبوبا ً لكنه سريع الانفعال ، أما ذو الوجه النحيف الذي خداه غائران وعيناه حادتان فهو ذو حس مرهف ومثالي واستقلالي ، وهناك الوجه البيضاوي والوجه المثلث والمستدير وغيرها وكل واحد من هذه الوجوه له صفات تميّزه عن غيره والفراسة تعتمد على أمور كثيرة .

لتحميل الكتاب

اضغط هنــــــــــــا

images
المواد العلمية

كسر للقيود المنطقية

قسم: المواد العلمية, كتب, كتب مقروءة
أضيف بتاريخ: 28 مارس 2015 - 94 زيارة
تأليف : إدوارد ديبونو

لماذا يأتي القليل من البشر بأفكار جديدة في حين لايفعل آخرون ذلك مع أنهم يتمتعون بدرجة الذكاء ذاتها؟
اعتُبِر التفكيرالمنطقي الشكل الأمثل لإعمال العقل منذ عصر أرسطو إلى أن تبين أن الأفكار الجديدة وما فيها من مناورة لم تتمخض بالضرورة عن عملية تفكير منطقي. هناك نوع اّخر من التفكيرلا يعرفه إلا قلة من الناس لأننا لا نميزه إلا عندما يقود إلى أفكارٍ بسيطة تتجلى فقط عند التأمل فيها. سنبحث في هذا الكتاب هذا النمط التفكيري الذي يوفر فرصة أفضل للكشف عن الأفكار الجديدة. ورأينا من المناسب استخدام عبارة (التفكير الجانبي) للإشارة إلى هذا النمط مقارنةً مع (التفكير العمودي) للدلالة على التفكيرالمنطقي التقليدي.

مع أن مانعرفه عن تفاصيل عمل الدماغ قليل نسبيا، يمكن أن نخرج بمفهوم عام عن تنظيمه من خلال رصد الإثارة في شبكة الدماغ العصبية، فتكون معرفتنا هذه أشبه بمعرفتنا بالبناء الوظيفي للدارة الكهربائية في المنزل دون الولوج في تفاصيل تمديدات الأسلاك وتصميم كل مفتاح. وهكذا يمكننا فهم عملية التفكير من خلال اختبار نتاج العقل الذي يشكل دليلاً على النظام المستَخدم فيه. ولابد في تحليل نظامٍ من هذا النوع من الأخذ بتأثيرات التداخل المعقد بين سلبية التغذية الراجعة وايجابيتها.
تدلنا هذه النظرة لوظيفة الدماغ على أحد أشكال تطوير مفهوم التفكير الجانبي رغم أن فائدة التفكير الجانبي لا تعتمد مطلقاً على فعالية هذا الشكل. ويبقى الشكل – مع كونه فعالاً بحد ذاته – منقطع الصلة عن الاستخدام الماهر للتفكير الجانبي كما هي علاقة معرفة الهندسة الميكانيكية بسائق السيارة البارع. وهكذا فاستخدام التفكير المنطقي ليس له علاقة بالفهم الكلي لعمل الدماغ.

ترتكز الأفكار في هذا الكتاب على الملاحظة البسيطة وعلى مفهومٍ معينٍ لبنيـة الدماغ الوظيفيـة. لذلك نستخدم عبارات مثـل (فكـرة) و(فكرة مجردة) و(إدراك) كونها تناسب موضوع البحث.

ليس التفكير الجانبي شكلاً سحرياً جديداً بل هو طريقةٌ أكثر إبداعية في استخدام العقل. يسيء متعاطو المخدرات إستخدام هذا التفكير بينما تحسن الرياضيات الحديثة استخدامه لأنها تخلصت من الطريقة القديمة الثابتة وقدمت للطالب تطويراً مباشراً مزودةً إياه بمعانٍ أكثر شخصية عن الهدف. وهذا مايشجع على مرونة العقل لأن على الطالب أن يرى المسألة من جوانب عدة ويدرك وجود العديد من الطرق للوصول إلى النتيجة الصحيححة. رغم هذا كله تبقى المبادىء الأساسية للتفكير الجانبي متداخلة مع مجالات التعلُّم الأخرى.

سيرى بعض القراء بعد أن يفرغوا من قراءة هذا الكتاب أن التفكير الجانبي يظهر من حين لآخر ثم يختفي. ولا نتذكره إلا بعد أن تظهر نتائج استخدامه الرائعة. ليس هناك كتاب معين يعلِّمنا التفكير الجانبي أي أننا لا نستطيع في الصفحات القادمة إلا أن نقدم اقتراح إمكانية استخدام طرق معينة وبطريقة مقصودة بهدف كسر أسس التفكير المنطقي الخانقة. كما نهدف من هذا الكتاب إظهار خواص التفكير الجانبي وكيفية عمله ومن ثم تحفيز القراء ليطور كل منهم قدراته الخاصة كي يتَّبع هذا التفكير وبهذه الطريقة.

تحميل الكتاب

1354
المواد العلمية

امرأة من طراز خاص

قسم: المواد العلمية, كتب, كتب مقروءة
أضيف بتاريخ: 28 مارس 2015 - 90 زيارة
تأليف : كريم الشاذلى

هل ترغبين في تحسين حياتك. وإضفاء جوانب مشرقة عليها؟ أن تكوني أكثر ثقة بنفسك. وتتقنين فن المبادرة الإيجابية. وتحددين هدفك فى الحياة؟ هل ترغبين فى تنظيم وقتك. وتحسين جوانب مهاراتك الاجتماعية في علاقاتك الشخصية ومحيط عملك؟ إن كانت إجابتك بنعم، فهذا الكتاب جاء في وقته بكل تأكيد..؟ بأسلوبه الجذاب، وقصصه الممتعة المفيدة، وطرحه الشيق الرائع.. أنت على موعد كي تحصلي على لقب.. امرأة من طراز خاص.
وإن كنت لم تتخطى السادسة عشر فكلامى لك. وإن تجاوزت الستين فأنا لم أكتب إلا إليك! نعم هذا الكتاب يصلح لسن من 9-90 عامًا!!. يصلح للأطفال نقرأه ونحكى لهم أن مذاق الحياة في تحقيق الأهداف. وأن السعادة فيها لا تتأتي إلا ببذل الخير للناس. والارتقاء وعلو الهمة، كما يصلح للكهول. أخبرهم فيه أن القلب ما دام ينبض فالعطاء لا زال ممكنا، والسعادة والفرح والسرور لا زالوا ممكنين أيضًا. قطار النجاح لا يفتر يمر عليك ما دام فيك حياة، فقط يتوقف عن زيارتك عندما تعتقدين أنت أنه لن يأتي مرة أخرى.

 

تحميل الكتاب 

434
المواد العلمية

كيف تجيد إستخدام عقلك

قسم: المواد العلمية, كتب, كتب مقروءة
أضيف بتاريخ: 28 مارس 2015 - 201 زيارة
تأليف : د. أيمن أبو الروس
كثيراً ما يقال عن شخص ما أنه عبقري .. وكثيراً ما يوصف آخر بأنه غبي .. أو نسمع عن طالب يُصف بالذكاء والفطنة والقدرة الفائقة على التحصيل والتفوق ، بينما يُنعت آخر بالغباء الشديد وقلة التحصيل
وقد جاءت البحوث العلمية الحديثة مؤخراً – والتي تتناول بالبحث والدراسة العقل البشري وقدراته الهائلة ، لتغير ما شاع على ألسنة الناس وتنفي ما ساد من مفاهيم عندهم حول الذكاء والغباء
فقد أثبتت تلك البحوث أن الإختلاف بين شخص وآخر لا يكمن سببه في مواصفات وامكانيات العقول المختلفة ، بقدر ما يكمن في طرق الاستفادة منها وطريقة تغذيتها بالمعلومات والمهارات
فالعقل – كما تقول الدراسات – أشبه ما يكون بجهاز الكمبيوتر ، فإذا أحسنا استغلاله وتغذيته بالبرامج المنظمة المقننة والمعلومات المهمة ، قدم لنا إمكانيات وقواعد عظيمة
وهذا الكتاب يقدم النماذج واوسائل والاختبارات التي تنمي لدى العقل مهارات التفكير التصوري الخلاق ، ورسم الصور الذهنية .. وتأمل الأشياء بطرق غير مألوفة ، مما يساعد بشكل ملحوظ في تنمية الاستفادة من العقل بقدراته الكبرى
كما أنه يقدم للطلاب بعض الإرشادات المهمة لزيادة القدرة على التحصيل والنجاح
رابط التحميل

للمزيد من الكتب هنا 

511
المواد العلمية

قيمة الزمان عند العلماء

قسم: المواد العلمية, كتب, كتب مقروءة
أضيف بتاريخ: 5 يناير 2015 - 140 زيارة

الزمانمقطتفات من الكتاب 
المرءُ عنوان أمره : عُنْفُوَانُ عمره.

أقسم الله بالعصر – الزمن – لشموله على الأعاجيب؛ لأنه يحصل فيه السراء والضراء، والصحة والسقم، والغنى والفقر!

“الغيرة القاتلة على الوقت”
قال ابن القيم: معنى غيرة قاتلة
أن أثرها يشبه القتل؛لأن حسرة الفوت قاتلة
لاسيما إذا علم أنه لايستطيع الإستدراك!

 

تحميل الكتاب

قيمة الزمان

الزمان
كتب مقروءة

يقوم الشخص الاكثر فعالية بذلك

قسم: كتب مقروءة, مقالات تنموية
أضيف بتاريخ: 27 ديسمبر 2014 - 161 زيارة

الفكرة:
إذا أردت أن تغير حياتك, وأن تحقق أهدافك, وأن تزيد من فعالية شخصيتك, عليك بدفع عاداتك إلى أفق أرحب.

الملخص:
كتاب رائع وفي غاية الأهمية, ويجب على كل فرد يسعى للنجاح أن يقوم بقراءته. الكتاب يتحدث عن مجموعة من العادات التي باكتسابها ستستطيع وضع هدف/أهداف لحياتك, وتستطيع تحقيق تلك الأهداف, لتعيش في النهاية حياة متميزة, غنية, وذات معنى.

كتاب “العادات السبع للأشخاص الأكثر فعالية” للدكتور ستيفن كوفي خبير التنمية البشرية, الكتاب باع 15 مليون نسخة في الولايات المتحدة الأمريكية, وظل على قوائم “الكتب الأكثر مبيعا” لفترات طويلة في أنحاء مختلفة من العالم.

ويتحدث د. كوفي عن “اكتساب عادات” وليس عن القيام بأنشطة أو ممارسات فقط, لأن العادات هي التي ستترسخ في شخصيتك مع الوقت, وتنعكس على جميع تصرفاتك, وعلى الطريقة التي ستفكر وتقرر بها, وفي النهاية ستؤدي تلك العادات إلى إكساب حياتك صفة “الفعالية” كما يصف الكتاب.

والآن, لنبدأ معا في استعراض العادات السبع التي يقدمها لنا د.كوفي:

العادة الأولى: كن مبادرا

بدلا من أن تكون حياتك مجرد ردود أفعال لأشياء وأحداث تصدر من حولك –كما هي العادة دائما عند معظم الأشخاص-, تحثك العادة الأولى على أن تتحكم أنت في الأشياء والأحداث من حولك. وتتمحور حول صفات لا بد من اكتسابها مثل: التصميم, والقدرة على الاختيار, وقوة ردود فعلك تجاه المحفزات والظروف والمتغيرات من حولك. إذا اخذت أنت زمام المبادرة, ستضع الطرف الآخر في خانة رد الفعل, مما يجعلك تتحكم في الظروف بشكل أفضل لصالحك.

العادة الثانية: ابدأ والنهاية في ذهنك

يطلق د.كوفي على هذه العادة اسم “القيادة الشخصية” Personal Leadership, بمعنى أن تقوم بقيادة نفسك/شخصيتك تجاه أهدافك في الحياة.
عندما تبدأ نشاطك وهناك هدف/نهاية في ذهنك, سيساعدك ذلك كثيرا على التخلص من أي عوامل أخرى قد تساهم في تشتت/ضياع مجهودك, ستساعدك هذه العادة أيضا على التركيز في مجموعة الأنشطة التي تزاولها من أجل تحقيق “الهدف/النهاية”, مما يجعلك أكثر إنتاجية ونجاحا.

العادة الثالثة: قم بالأشياء المهمة أولا

أما هذه العادة, فيطلق عليها د.كوفي اسم “الإدارة الشخصية” Personal Management, وتتعلق العادة بتحقيق/تنفيذ المهام التي قمت بتحديدها خلال ممارستك للعادة الثانية. فالعادة الثانية هي تكوين عقلي للأهداف, بينما العادة الثالثة هي تنفيذ فعلي لتلك الأهداف.
يحدثنا د.كوفي أن هناك العديد من الأشياء تشغل أوقاتنا, منها أشياء مهمة ومنها أشياء غير مهمة, منها أشياء عاجلة ومنها أشياء يمكنها الانتظار, وينصحنا كوفي أن نهتم بالأشياء المهمة العاجلة, والأشياء المهمة الغير العاجلة –لأن تلك هي الأمور التي ستزيد من فاعلية حياتنا-, وبالطبع لا ننسى أمورنا الاعتيادية التي يجب القيام بها. لا بد من خلق توازن لا يخل بأنشطة حياتنا, سواء الروتينية أو تلك التي وضعنا أهدافها مع العادة الثانية.

العادة الرابعة: فكر بطريقة تجعل من الجميع رابحين Win/Win

ويطلق د.كوفي على هذه العادة اسم “قيادة العلاقات الشخصية” Interpersonal Leadership, وهي في غاية الضرورة, لأن النجاح دائما ما يعتمد على علاقات قوية من الآخرين, بدون العمل والتفاعل مع الآخرين لن تستطيع تحقيق النجاح وحدك, ولكي تجعلني أعمل معك بفاعلية, عليك أن تشركني في النجاح, إذن فلنبحث عن نقطة التقاء بين جهودنا, تتيح لك النجاح, وتتيح لي النجاح, وننطلق من خلالها. وعبر تحديد تلك النقطة, فإننا سنكون قد عظمنا من المجهود الذي نقوم به نحن –أو يقوم به فريق العمل- وسنحقق نتائج أفضل بكثير مما سيكون عليه الحال اذا اتبعنا سياسة “أنا أربح, ولا يهم غيري” Win-Lose.

العادة الخامسة: افهم الأخرين أولا, ليفهمك الآخرون

انها احدى أفضل العادات التي تصلح لعالمنا المعاصر, ويمكنك أن تطلق عليها “عادة د.كوفي في التواصل” Communication, والحقيقة أنها فعالة جدا, وستدرك ذلك عندما تقوم بتطبيقها. ويقول د.كوفي أن الطبيب يقوم أولا بالـ “تشخيص” ثم يقوم بـ “وصف العلاج”, يسمع من المريض ثم يتكلم عن الحلول. إذا رغبت في علاقات شخصية متينة في كافة مجالات الحياة (الأسرة, العمل, الأصدقاء, مع الزوج/الزوجة..), قم بتطبيق هذه العادة. ويجب عليك أن تضع في ذهنك أن نجاح علاقاتك الشخصية هو حجر أساس في نجاحك الشخصي وفي زيادة فعالية أدائك.

العادة السادسة: تعاون مع الآخرين

يصف د.كوفي هذه العادة بأنها تتمحور حول “التعاون الخلاق” Creative Co-Operation, ويذكر أن الكل دائما أكبر من مجموع أجزاءه, مما يجعل من المهم أن ترى المميزات والمهارات والفرص في كل الأشخاص حولك, وأن تعمل على دمج تلك المميزات معا من أجل تحقيق النجاح. لا تعتمد فقط على مهاراتك ومميزاتك –لأنها محدودة مهما كانت- وانهل من النبع المتجدد غير المحدود لكل الأشخاص الذين يحيطون بك, سواء في عملك, أسرتك, أو أصدقائك.

العادة السابعة: ابق منشارك حادا

وتعني العادة السابعة والأخيرة بعملية “تجديد الذات”, ويجب أن تحيط بباقي العادات الست, لضمان استمراريتها معك دائما, ولكي تنمو أيضا وتتحسن. انظر لنفسك حين تقرر أن تتعلم لغة جديدة, اذا اهملت اللغة لفترة ستنسى مرادفاتها, وسينخفض مستواك في التحدث بها..الخ, كذلك الأمر بالنسبة للعادات الست الأولى, يجب أن تبقيها “حادة” عبر تنمية أربع جوانب رئيسية في شخصيتك: “الجانب الروحي”, “الجانب العقلي”, “الجانب الجسدي” و “الجانب الاجتماعي/العاطفي”, لأن تلك الجوانب تحتاج إلى “تغذية” وتنمية دائمين. كن على صلة دائمة بالله, اقرأ ونمى ذهنك, اهتم بالرياضة وبصحتك, حافظ على علاقات ممتازة مع عائلتك وأصدقائك. سيبقيك كل ذلك داخل دائرة تطبيق العادات, من أجل شخصية أكثر فعالية.

الفائدة:

من أجل النجاح, يجب علينا اكتساب عادات جديدة تزيد من فعالياتنا
يجب أن نحدد لأنفسنا مجموعة من الأهداف, ونرتب أولوياتنا من أجل تحقيق تلك الأهداف
التواصل الناجح مع الآخرين, هو حجر زاوية في عملية نجاحنا الشخصي, ويبدأ بالاستماع الجيد للآخرين
بدون استمرار, سيضيع مجهودنا هباءا, يجب علينا أن نستمر في تغذية مهاراتنا وتنميتها وتطبيقها من أجل حياة مستمرة النجاح

مقتطفات من الكتاب:
“كم ستتغير حياتنا إذا تعرفنا بشكل عميق على الأشياء المهمة فعلا بالنسبة لنا, واحتفظنا بتلك الصورة دائما في أذهاننا”
“لا تناقش طويلا أخطاء الأشخاص من حولك, ولا تجادل أيضا حول أخطائك. اذا قمت باقتراف خطأ, اعترف به, قم بتصحيحه, وتعلم منه—على الفور”
“القوة الحقيقية تكمن في القدرة على الفعل Act, القدرة على تحقيق شيئا ما. إنها الطاقة التي تجعلك قادر على الاختيار وعلى اتخاذ قرارات, وعلى التغلب على عاداتك القديمة واستبدالها بعادات أفضل وأكثر فعالية”
“تختلف الأولويات, باختلاف الظروف –كن مرنا-”
“يجب عليك أن تقرر ما هي أولوياتك الأهم, ويجب عليك أن تتحلى بالشجاعة لتقول لا للأمور الأقل أهمية”
عن الكاتب:
ستفين كوفي هو نائب رئيس شركة “فرانكلين كوفي”, ويقوم بالعمل في تدريس موضوعات هامة بمجال التنمية البشرية مثل “العيش بطريقة تتمحور حول المبادئ”, “القيادة بطريقة تتمحور حول المبادئ”. قام كوفي بتأسيس “مركز كوفي للقيادة”, وشغل منصب المدير التنفيذي للمركز لفترة. وقام بتأليف عدد من الكتب, والذي يعد أشهرها “العادات السبع للأشخاص الأكثر فعالية” والذي ظل على قوائم “أفضل الكتب مبيعا” لسنوات.

يقوم الشخص الاكثر فعالية بذلك